الشركة

العرض التقديمي

خرجت الشركة إلى النور في بدايات التاريخ العظيم للطيران المدني

وفي يومنا هذا، منظمة جينو-لوبران GUINAULT يعمل بها ما يربو على 140 شخصًا في فرنسا بالقرب من أورليانز.
وتجدر الإشارة إلى نشر آلات جينو-لوبران Guinault في 5 قارات، خلال 125 يومًا، وتشمل على سبيل المثال الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وسنغافورة والبرازيل واليابان…

لكونها أكثر من شركة مصنعة للمعدات، تؤمن مجموعة Guinault  من خلال الحلول التي تقدمها إيقاف محركات الطائرة (والمحركات الإضافية المسماة APU) على الأرض وهو ما له عظيم الأثر في الحد بشكل كبير من الإضرار بالبيئة  وتقليل تكاليف التشغيل لشركات الطيران.

تاريخ

يوفر جينو GUINAULT صناعة الطيران الأوروبية لأكثر من 60 عامًا.
أسس موريس جينو Maurice GUINAULT شركة جينو GUINAULT في عام 1949. وكانت المولدات في ذلك الوقت تولد بشكل أساسي تيارًا كهربيًا تحت 28 فلط مستمر للطائرات.

في بداية السبعينات، قام جينو GUINAULT بتصنيع أول وحدة طاقة أرضية 400 هرتز صُنعت في فرنسا من أجل طائرة البوينج 707، حيث كان ذلك ابتكارًا على الأرض الفرنسية. وفي بداية التسعينات قام جينوGUINAULT بتصنيع أول وحدة GPU متعددة الجهد الكهربي، على أساس مولدات تيار متردد متعدد اللفات.
وبذلك فهم العملاء الطائرة داسو (طائرات الميراج)، وأيروسباسيال (وهي اليوم  EADS) وسود افياسيون (وهي اليوم يوروكوبتر).
في عام 2000، صمم جينوGUINAULT وحدة تشغيل هوائية (ASU) ذات تحكم إلكتروني بسرعة متغيرة في حين تم تصميم وإنتاج أول محول استاتيكي 400 هرتز في عام 2001.
في عام 2010، قام كل منGUINAULT بتصميم المشترك مع شريك تبريد مؤهل معًا  وحدة  تكييف هواء فريدة ومدمجة للغاية وذات تحكم إلكتروني من أجل التطبيقات العسكرية وتطور مجموعة كاملة.

ثقافة

توظيف / الحفاظ على البيئة

نظرًا لنموها المستمر منذ 12 عامًا، تقوم مجموعة Guinault بشكل دوري بالتوظيف لغرض تأمين تطورها، بالقرب من أورليانز (فرنسا). المهن الفنية التي يتم العمل بها في مجموعة Guinault يضطلع بها مهندسون متخصصون في الإلكترونيات وهندسة الكهرباء والتبريد الصناعي  والميكانيكا، وفنيون بارعون في نفس التخصصات، وفنيين اختبار وفنيين ضبط. خدمات الشراء والإنتاج واللوجيستيات والتجهيزات والتصنيع (فنيو التمديدات السلكية الكهربائية، الكهروميكانيكيون) تضمن جودة منتجاتنا. البراعة التكنولوجية وجودة التصنيع هي القيم الأساسية لثقافتنا الابتكارية الفنية وتطورنا التجاري.

يكفل مهندسونا التجاريون تقدم مبيعاتنا صوب ما يربو على 100 دولة، من خلال إنعاش شبكة من شركاء الأعمال في الخارج. وأخيرا، تقدم خدمة ما بعد البيع لدينا الدعم الفني في 5 قارات. ونحن على قناعة بتنوع الشخصية ونؤمن بتنمية المهارات من خلال العمل والتدريب. بمتوسط عمر 37 عامًا تعد مجموعة Guinault شركة شابة، هذا مع خبرتها الفائقة. ونحن نؤمن بالمواهب البشرية، ونراهن على ولاء فرقنا.

شركة GUINAULT في أرقام

المجموعة مستمرة GUINAULT في نموها القوي والمعقول والمتواصل  منذ عام 2003، لغرض بلوغ حجم أعمال 51 مليون يورو في عام 2017.
بمتوسط زيادة سنوية بنسبة 13% من حجم أعمالها، تُظهر مجموعة Guinault دينامية استثنائية في نشاط صناعي. تدين مجموعة Guinault بنموها لقواها الداخلية، حيث يعد نموها عضويًا على نحو فريد (من خلال زيادة النشاط دون الحصول على شركة خارجية).

توظف مجموعة Guinault 140 شخصًا.

لكونها مجموعة عائلية، تُدار مجموعةGL بحكمة رب الأسرة المعتاد. تهدف الاستراتيجية المالية إلى نماء معاونيها واستدامة النشاط على المدى الطويل. مجموعة GL هي مجموعة مربحة دونما انقطاع منذ عام 2003، وهي توجه معظم أرباحها نحو تمويل التنمية.

مجموعة GL تصدر إلى أكثر من 90 دولة في 5 قارات. وتجدر الإشارة إلى أن تحقيق نسبة 90% من نشاطها خارج بلد التصنيع.

ويمثل النشاط العسكري ¼ نشاطها. هذا النشاط التكنولوجي الفائق هو مصدر لتطورات تقنية متقدمة، يتم تطبيقها على القطاعات المدنية عندما يبدو الأمر معقولاً.

العمل لدى GUINAULT

موقع تصنيع الآلات الكهربائية  (GPU، محول تردد) وكمبريسورات بدء التشغيل (ASU) ومكيفات الهواء (ACU) يوجد في سان سير في فال، على بعد 10 دقائق من جنوب أورليانز بالقرب من الحرم الجامعي في سورس، في منطقة نشاط  أخشاب على حدود سولوني. تضم الشركة 6 بنايات صناعية، متخصصة حسب نوع المنتجات المصنعة. تتيح المكاتب الموجودة في قلب الموقع الصناعي الاتصال بشكل أفضل بين عالم المكاتب وعالم ورش العمل، وهو ما يعد الدافع للأداء الجيد. ويسمح لكافة الموظفين بالبقاء دائما على اتصال مع منتجاتنا المصنعة، وهو الغرض من مسيرتنا الصناعية.

على مسافة ساعة بالقطار من باريس بالقرب من شاتو في لوار، تتمتع منطقة أورليانز بمناخ معتدل على طول نهر اللوار. ويصل تعداد منطقة أورليانز 250000 نسمة. وقد أصبحت اورليانز مدينة ممتعة جدا للعيش فيها، بمراكزها البحثية في الحرم الجامعي في سورس، ومناطق المشاة فيها، وساحاتها  المنعشة والممتدة على ضفاف نهر لوار. المنطقة الوسطى، وهي تقاطع الطريق السريع، تجعل من السهل الانطلاق صوب الاتجاهات الأربعة لفرنسا.